welcome to official website of Grand Ayatollah Sobhani
فارسی العربیة
الصفحة الرئيسية المقالات الصور
الأخبار
مباحث قرانيه
النبوه الامامه المعاد الانسان
يستدلّ البعض على أحقّية الديانات الأُخرى بالآية 62من سورة البقرة(*) حيث يدّعي أنّ الإنسان ـ و وفقاً للنظرية القرآنية ـ يكفيه للنجاة والفوز يوم القيامة اعتناق أي دين شاء ولا يجب عليه التمسّك بالدين الإسلامي والشريعة المحمدية. نرجو من سماحتكم تسليط الضوء ع لقد تمّت الإشارة إلى حادثة المباهلة عند البحث عن معاجز النبي (صلى الله عليه وآله وسلم) بما يناسب المقام هناك ونودّ هنا العودة إلى دراسة تلك الحادثة بصورة مفصّلة نرجو تسليط المزيد من الأضواء على هذه الواقعة التاريخية المهمة؟ ما هي الخصائص العلمية التي يتحلّى بها الأنبياء (عليهم السلام) ، أو بعبارة أُخرى: ما هي الخصائص التي ينبغي أن يتحلّـى بها الأنبياء؟ من البحوث الكلامية المهمة بحث النبوّة ومن المسلّم به أنّ المعتقد لابدّ أن يدعم بالدليل القاطع، فما هي الأدلّة العقلية والنقلية التي يمكن إقامتها لإثبات لزوم بعثة الأنبياء؟ تشهد آيات الذكر الحكيم على أنّ النبيّ الأكرم جاء ـ و بالإضافة إلى المعجزة الخالدة: القرآن الكريم ـ بعدد من المعاجز والأفعال الخارقة للعادة ولم يكتف لهداية الناس وإرشادهم بالقرآن فقط، بل كلّما اقتضت الحاجة ودعت الضرورة جاء وبإذن اللّه بالمعجزة اللازمة، و لا ريب أنّ الولاية التكوينية من شؤون الموجود الذي له هيمنة وسيطرة على الخلق والمحيط به، والمجرد من صفات المادة والماديات، وهذا لا يصدق إلاّ على اللّه سبحانه، وعلى هذا الأساس يطرح السؤال التالي نفسه: كيف ياترى نفسّر الولاية التكوينية لأولياء اللّه سبحانه؟ لكي نفهم أصالة أي مفهوم من المفاهيم الإسلامية لابدّ من تسليط الضوء على جذور ذلك المفهوم وبيان نشأته، ومن تلك المفاهيم، مفهوم العصمة، لذلك يرجى تسليط الضوء على بيان الجذور التاريخية لهذا المفهوم.
هل انّ مقام الإمامة أعلى من مقام النبوة؟ نجد كثيراً ما يستغفر الأئمّة ربّهم ويطلبون منه العفو، فكيف ينسجم ذلك مع القول بعصمتهم (عليهم السلام) ؟وبعبارة أُخرى مع أنّنا نذهب إلى عصمة الأئمّة (عليهم السلام) وانّهم منزّهون من الذنب والعصيان والخطأ والخلاف في نفس الوقت نجد في بعض الأدعية الصادرة ع ما المقصود من مفهوم الإمام عند أهل اللغة والقرآن الكريم؟ ما هي الفروق التي يمكن تصوّرها بين المفاهيم التالية: النبي، الرسول، الإمام؟ ما هي الأدلّة العقلية والنقلية التي يمكن إقامتها لإثبات عصمة الأئمّة؟ بعد أن بيّنتم المراد من الرجس في الآية وبيّنتم أيضاً أنّ الآية تدلّ على عصمة أهل البيت (عليهم السلام) ولكن يبقى هنا سؤال وهو: من المعلوم «أنّ القضية لا تثبت موضوعها» ولذلك ينجر البحث إلى السؤال عن مصداق أهل البيت في الآية ومن هم هؤلاء الذين عنتهم الآية ما هي الأهمية التي يوليها الشيعة للإمامة، وما هو موقعها ومنزلتها في الفكر الشيعي؟
ما هي الأعمال التي يحاسب عليها الإنسان يوم القيامة ويُسأل عنها؟ هناك آيات وروايات كثيرة تؤكد على وجود الصراط يوم القيامة، ما المراد من الصراط، وما هي حقيقته؟ من المسائل التي سلّط ا لقرآن الكريم الضوء عليها ، مسألة الأحوال الطارئة على المؤمنين والسعداء يوم القيامة، نرجو أن تعطينا صورة عن ذلك وبيان تلك الحالات؟ من الأُمور التي تمّ التأكيد عليها في آيات الذكر الحكيم هو وجود ميزان للأعمال يوم القيامة ما هي حقيقة ذلك الميزان؟ ماهي الأدلّة التي يمكن إقامتها لإثبات مسألة المعاد؟ ما المقصود من مواقف يوم القيامة وعقباتها؟ لقد أشارت بعض الآيات إلى الأعراف وأصحاب الأعراف، ما المقصود منه؟ ومن هم أصحاب الأعراف؟ وما هي سيماهم؟
هل الإنسان خلق دفعة واحدة أو أنّ عملية خلق الإنسان مرّت بمراحل؟ وعلى الفرض الثاني ماهي تلك المراحل وكيف تمّت؟ من المعلوم أنّ الإنسان موجود اجتماعي، وهذه المسألة من الأُمور التي بحثت في أكثر من علم حيث أُثيرت هنا عدّة تساؤلات، منها هل الإنسان موجود اجتماعي بالطبع، أم بالجبر والاضطرار، أم ماذا؟ إذا قلنا إنّ الإنسان خلق حراً وانّه مختار في أفعاله وإرادته وانّه لا يوجد ما يجبره على اختيار أيّ شيء من دون إرادته ورغبته، فكيف ياترى تنسجم تلك النظرية مع ما جاء في بعض الآيات والروايات التي تشير إلى السعادة الحتمية أو الشقاء الحتمي، والذي يعني ـ بالطبع قد عرفنا كيفية خلق آدم(عليه السلام) والمراحل التي مرّت بها عملية الخلق، والآن نطرح السؤال نفسه حول زوجته حوّاء وكيفية خلقها؟ هل الإنسان المعاصر هو امتداد لنفس الإنسان الأوّل أم لا؟ وإذا قلنا إنّه نفس الإنسان الأوّل وامتداد له، فكيف ياترى تمّت هذه الاستمرارية والديمومة؟ من المصطلحات التي يكثر تداولها في علم الكلام وغيره من العلوم مصطلحي الفطرة والغريزة، هل هما مصطلحان يشيران إلى مفهوم واحد أم أنّ بينهما تفاوتاً و اختلافاً جوهرياً؟ إذا كان الإنسان حرّاً في مسيرته وأنّه يقف على مفترق طريقي الهداية والضلالة بحرية تامة، وأنّ زمام الأُمور بيده فله أن يختار طريق السعادة والفلاح، وله أن يختار طريق الضلال والشقاء والانحراف، فلماذا ياترى نجد الكثير من الآيات التي قد يستشم منها رائحة«الجبر»،
رسايل و مقالات
مقالات في التقريب
زواج المتعة آية التطهير و عصمة أهل البيت التقية رخصة شرعية التقريب ضرورة دينية وخطوة مباركة الطلاق المعلّق لا كفارة فيه ولا فراق الوحدة الإسلامية في الكتاب والسنّة الاختلاف في الفروع لا في الا ُصول
المقالات
المذاهب الاسلامية
الجهمية قد عرفت أنّ المتّهمين بالقدرية كانوا دعاة الحرية لانفاة القضاء والقدر، بل كانوا قائلين بأنّه سبحانه تبارك وتعالى قدّر وقضى،...
الماتريدية في الوقت الّذي ظهر مذهب الإمام الأشعري بطابع الفرعية لمذهب أهل الحديث، ظهر مذهب آخر بهذا اللون والشكل لغاية نصرة...
الخوارج ارتحل النبي (صلى الله عليه وآله وسلم) ملبياً دعوة ربه في العام الحادي عشر من هجرته بعدما بذل كلّ جهده...
العقیدة‌الإسلامية
النُبوّةُ الخاصَّة الأصلُ السبعون: طرق إثبات النبوّة الخاصّة تحدَّثْنا في الفصل السابق حول النبوّة بصورة عامة، وفي هذا الفصل نتحدَّث حول نبوّةِ...
صفاتُ الله السلبيّةُ الأصلُ الثاني والأربعون: إنّ الله لا يرى بالعين مطلقاً ذكَرْنا عند تصنيف صفات الله تعالى أنَّ الصفات الإِلهيّة على نَوعين:...
القضاء والقَدَر الأصلُ الثامنُ والأربعون: القضاء والقدر في الكتاب والسنّة القضاءُ والقدرُ من العقائد الإسلامية المسلَّمة الّتي وَرَدَت في الكتاب والسُّنة، وأيَّدَتْها...
رسائل الفقهیة
حكم المصالحة بين المالك والحاكم الشرعي لا يجوز للفقير ولا للحاكم الشرعيّ أخذ الزكاة من المالك ثمّ الردّ عليه المسمّى بالفارسية بـ «دست گردان»، أو المصالحة...
في قسمة الخمس ومستحقه في هذه المسألة فروع: 1. تقسيم الخمس ستة أسهم المشهور عند الإمامية هو قول واحد وهو أنّ الخمس يُقسّم أسداساً، نعم حكى...
مناصب الفقيه وولايته قد سبق منّا أنّه يشترط في جواز البيع ومضيّه كون البائع مالكاً أو مأذوناً من المالك كالوكيل، أو من الشارع...
الحديث و الفقه و الاصول کتب فارسی التفسير و الكلام والعقايد الملل و النحل الرجال والدرایة السيره و التاريخ و الادب
نظام القضاء والشهادة عرض الکتاب
الحديث النبوي بين الرواية والدرايةه عرض الکتاب
الوسيط فی اصول الفقه عرض الکتاب
الموجز في اصول الفقه عرض الکتاب
الخمس في الشريعة الإسلامية الغرّاء عرض الکتاب
راهنمای حقیقت عرض الکتاب
قاموس المعارف عرض الکتاب
فتنه تکفیری، چالش قرن 21 عرض الکتاب
تفسير صحيح آيات مشكله قرآن عرض الکتاب
آشنایی با عقائد وهابیان عرض الکتاب
سلفى گرى درآيينه تاريخ عرض الکتاب
رساله توضیح المسائل عرض الکتاب
الشیعه و وسائل الإعلام عرض الکتاب
الله خالق الکون عرض الکتاب
في ظل أُصول الاِسلام عرض الکتاب
العقیدة الاسلامیه علی ضوء مدرسة اهل البیت عرض الکتاب
الایمان والکفر فی الکتاب والسنة عرض الکتاب
بحوث فی الملل والنحل-ج1 عرض الکتاب
بحوث فی الملل والنحل-ج2 عرض الکتاب
بحوث فی الملل والنحل-ج3 عرض الکتاب
بحوث فی الملل والنحل-ج4 عرض الکتاب
بحوث فی الملل والنحل-ج5 عرض الکتاب
مصادر الفقه الاِسلامي ومنابعه عرض الکتاب
تاريخ الفقه الإسلامي وأدواره عرض الکتاب
تذکرة الاعیان عرض الکتاب
موسوعة طبقات الفقها عرض الکتاب
کلیات فی علم الرجال عرض الکتاب
سیرة الائمة عرض الکتاب
سیرة المحمدیة عرض الکتاب
سيد المرسلين (ص) عرض الکتاب
الائمة الاثنی عشر عرض الکتاب
کفایة المحصلین فی تبصرة احکام الدین عرض الکتاب
السيرة الذاتية . ولادته . والده . التدریس . التفسیر الموضوعي . مؤلفاته
صدر حدیثاً الإنشطة معهد الكلام
مؤلفاته وآثاره .مفاهيم القرآن . طبقات الفقهاء . الرسائل والمقالات
الاجوبة الهادية يقول الشيعة : إنّ صحابة النبيّ(صلى الله عليه وآله) قد ارتدّوا مباشرةً بعد وفاة النبيّ(صلى الله عليه وآله وسلم) ؟ يقول الشيخ المامقاني : «تشرّف الرجل برؤية الحجّة ـ عجّل الله فرجه وجعلنا في كلّ مكروه فداه ـ بعد غيبته ، فنستشهد بذلك على كونه في مرتبة أعلى من مرتبة العدالة ضرورة» . فلماذا لا نجري هذا الحكم على من رأى رسول الله(صلى الله عليه وآله وسلم) ؟ يقول جامع الأسئلة إنّه قام أمير المؤمنين عليّ بن أبي طالب بتزويج ابنته أُمّ كلثوم من عمر بن الخطّاب ، وهذا دليل على حسن العلاقة بينهما . لا يقبل الشيعة قول جعفر أخي الإمام الحسن العسكري(عليه السلام)في أنّ أخاه لم يخلِّف ولداً لأنّه ـ كما يقولون ـ غير معصوم ، ثمّ يقبلون قول عثمان بن سعيد في إثبات الولد للإمام العسكري(عليه السلام) وهو غير معصوم ، فكيف يمكن الجمع بين الأمرين ؟ يدّعي الشيعة محبّة أهل البيت وعترة النبيّ(صلى الله عليه وآله وسلم) ، ولكنّنا نجدهم لا يحبّون بعض الأشخاص المنتسبين إلى أهل البيت كرقيّة وأُمّ كلثوم ابنتي رسول الله ، والعبّاس عمّ النبيّ(صلى الله عليه وآله) ، وبعض أولاد فاطمة كزيد بن عليّ وابنه يحيى وإبراه وردت آيات كثيرة تدلّ على أنّ الله رضي عن الصحابة ، ويشهد عليه قوله تعالى: (الَّذِينَ يَتَّبِعُونَ الرَّسُولَ النَّبِيَّ الأُمِّيَّ الَّذِي يَجِدُونَهُ مَكْتُوبًا عِنْدَهُمْ فِي التَّوْرَاةِ وَ الإِنْجِيلِ يَأْمُرُهُمْ بِالْمَعْرُوفِ وَ يَنْهَاهُمْ عَنِ ال يستدلّ الشيعة على ردّة الصحابة بعد وفاة النبيّ(صلى الله عليه وآله وسلم)بحديث : «يرد عليَّ رجالٌ أعرفهم ويعرفونني ، فيذادون عن الحوض ، فأقول : أصحابي ، أصحابي! فيُقال : إنّك لا تدري ما أحدثوا بعدك» . فالحديث عامّ لم يسمِّ أحداً دون أحد ، ولا يستثني عمّار ب لا يستطيع الشيعة أن ينكروا أنّ أبا بكر وعمر وعثمان قد بايعوا الرسول(صلى الله عليه وآله وسلم) تحت الشجرة «في بيعة الرضوان» وأنّ الله أخبر بأنّه قد رضي عنهم وعلم ما في قلوبهم . (*)
ألبوم الصور ویدئو
الإجتماع الخامس لطلبة علم الکلام الإجتماع الخامس لطلبة علم الکلام الإجتماع الخامس لطلبة علم الکلام مقدمات مؤتمر تکریم آیة الله العظمی السید البروجردي (قدس سره) لقاء سماحته بآیة الله الصافي الگلپایگاني (دام ظله) سماحته خلال درس البحث الخارج في اصول الفقه لقاء سماحته مع مسؤولي محافظة قم لقاء سماحته مع الدکتور التیجاني لقاء سماحته مع الوزیر الصحة مؤتمر «سعي القلم» المؤتمر العالمي الأول لتفکر السیاسي الإمام الخمیني (قدس سره) مؤتمر «البصیرة القرآنیة» للجامعینی في دار القرآن للعلامة الطباطبائي سماحته خلال درس البحث الخارج في اصول الفقه سفر سماحته إلی المغرب سفر سماحته إلی الأردن لقاء سماحته مع الدکتور التیجاني
التالي ..
السالكان إلی النور(ترجمة سماحته) علاّمة ذوالفنون - فلم و شائقي حول شخصیته العلمیة (دام ظله) دراسة و نقد عقائد الوهابیة محاضرة : «أهل البیت في القرآن الکریم» في الأردن محاضرة سماحته في مؤسسة عبدالحمید شومان» في الأردن محاضرته (دام ظله) في الجامعة الرضویة - مشهد سلسلة دروس التفسیر «ینبوع المعرفة» شهر رمضان 1436 هـ.ق دروس في علم الکلام الاسلامي - 1390 هـ . ش دروس في علم الکلام الاسلامي 1389 هـ .ش دروس في علم الکلام الاسلامي 1388 دروس في علم الکلام الاسلامي - 1387 هـ .ش سلسلة دروس التفسیر (ینبوع المعرفة) شهر رمضان 1438 هـ .ق مباحث متعلّقة بإنتشار الدین (في الکلام الجدید)
التالي ...
Website Security Test